عقوبة قاسية تنتظر نيمار في الدوري الفرنسي

تعرض مهاجم وجناح الفريق الأول لكرة القدم بنادي باريس سان جيرمان، نيمار دا سيلفا، للطرد في مباراة الكلاسيكو أمام أولمبيك مارسيليا في الجولة الثالثة من بطولة الدوري الفرنسي.
جاء ذلك خلال لحظات اللقاء الأخيرة والذي أقيم أمس الأحد، على ملعب “حديقة الأمراء”، وانتهى بفوز الضيوف بهدف نظيف أحرزه فلوران توفان.

وقام نيمار بالتعدي على ألفارو جونزاليس في نهاية المباراة، وهو ما عرضه لنيل البطاقة الحمراء من الحكم بجانب 4 حالات طرد مناصفةٍ بين باريس سان جيرمان ومارسيليا لكل من لايفين كورزاوا، لياندرو باريديس، جوردان أمافي وداريو بينديتو.

وأفادت صحيفة “سبورت” الكتالونية أنه وفقًا لبعض المصادر داخل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، هناك اجتماع يوم الأربعاء المقبل، من أجل اتخاذ بعض القرارات تجاه الخماسي المطرود من المباراة.

وبحسب لائحة الدوري الفرنسي، فالتعدي على الخصم بدون كرة مع توقف المباراة ربما تصل عقوبته للإيقاف لمدة 7 مباريات متتالية.

هذا هي العقوبة التي من المتوقع أن يتم فرضها على مدافع باريس سان جيرمان، كورزاوا، الذي ضرب لاعب مارسيليا، أمافي، في الوجه بعد إيقاف الحكم المباراة بعد المشاجرة التي حدثت بين لاعبين الناديين.

الاجتماع سيناقش أيضًا العبارات العنصرية التي وجهها نيمار ضد ألفارو لاعب مارسيليا الذي تعرض أيضًا للبصق من قبل جناح باريس سان جيرمان، آنخل دي ماريا.

وربما تصل عقوبة البصق على المنافس إلى الإيقاف لمدة 6 مباريات متتالية وفقًا للعقوبات في لائحة الاتحاد الفرنسي، كما ينتظر نيمار عقوبة قاسية بعد طرده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.