كوريا الشمالية تعدم 5 مسؤولين حكوميين رميًا بالرصاص

أعدمت كوريا الشمالية 5 من المسؤولين الحكوميين العاملين في مجال الاقتصاد رميًا بالرصاص وذلك جراء انتقادهم للسياسات الاقتصادية التي تتبعها الدولة ويفرضها زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، بالإضافة لدعوتهم لمناقشة قضية الإصلاح الصناعي.

ونشرت صحيفة ””ديلي ستار“ البريطانية، أن قوات الشرطة ألقت القبض على 5 من العاملين بمجال الاقتصاد وقامت بالتحقيق معهم بتهمة انتقادات السياسات الاقتصادية لزعيم الدولة، وأفادت الأنباء بأنهم أُجبروا على الاعتراف، وتم الحكم بإعدامهم رميًا بالرصاص.

ووفقًا للصحيفة فإن هؤلاء المسؤولين الذين تم إعدامهم سُمعوا وهم يتناقشون في قضايا الإصلاح الصناعي، وينتقدون سياسات زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الاقتصادية، وتردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد، حيث إن 60% من سكان الدولة تحت خط الفقر، وذلك خلال حضورهم إحدى حفلات العشاء.

وبحسب تصريحات مصدر من كوريا الشمالية لصحيفة ”ديلي إن كيه“، فإنه تم القبض على 5 مسؤولين بتهمة انتقاد السياسات الاقتصادية للحزب الحاكم، وتم إعدامهم من قِبل وكالة الأمن القومي للبلاد.

وقالت الصحيفة إن عائلات الأشخاص الذين تم إعدامهم نُقلت إلى أحد المخيمات في كوريا الشمالية يسمى ”يوديك“، والذي يعد بمثابة معتقل للمعارضين السياسيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.