الكشف عن الأسباب التي جعلت سلالة كورونا الجديدة أكثر عدوى وتصيب الأطفال

اكتشف علماء بريطانيون أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي اكتشفت مؤخرا في البلاد، أكثر عدوى وتصيب الأطفال، بسبب قدرتها على اختراق الجسم والخلايا.
ونقلت صحيفة “ديلي ميل” عن البروفيسور، ويندي باركلي، من “امبيريال كوليدج لندن” أن النسخة السابقة من الفيروس واجهت صعوبة في الارتباط بأنظمة الاستقبال “ACE2” ودخول الخلايا، ونتيجة لذلك، أصبح البالغون الذين لديهم المزيد من إنزيم “ACE2” في أنفهم وحلقهم هدفا أسهل للفيروس، وأصيب الأطفال بشكل أقل.

وقالت باركلي: “ولكن من الأسهل على السلالة الجديدة من الفيروس القيام بذلك، لذا يمكن أن يكون الأطفال عرضة للإصابة بهذا الفيروس مثل البالغين”، مضيفة أن هذا العامل يمثل السبب الرئيس لانتشار أسرع ل‍فيروس كورونا الجديد.

وقد ذكر أطباء بريطانيون في وقت سابق، أن السلالة الجديدة معدية بنسبة 70% وتنتشر بشكل أسرع.

ولم يثبث العلماء والمختصون حتى الآن ما إذا كانت السلالة الجديدة أكثر فتكا أو تؤدي إلى مرض أكثر خطورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.